تجدد الاحتجاجات بالريف بعد انقضاء هدنة هشة

بعد أن سكنت الاحتجاجات بالريف أياما قليلة، تجددت المظاهرات  كما عادت دعوات إلى تنظيم احتجاجات مساء اليوم. ويأتي هذا الحراك الجديد بالريف بشكل متواز مع إعلان قاضي التحقيق انتهاء البحث التفصيلي بشكل رسمي مع قادة الاحتجاجات، خاصة الناشط ناصر الزفزافي ومحمد جلول وآخرين، فيما طالب النائب العام بإصدار أحكام ثقيلة ضد هؤلاء النشطاء.

الاحتجاجات التي تم استئنافها من جديد بالريف جاءت عقب وفاة الناشط عماد العتابي، بعد أيام من إصابته بقنبلة مسيلة للدموع كما اكد النشطاء خلال مشاركته في المسيرة التي شهدتها الحسيمة في 20 يوليوز الماضي.

وشهدت أحياء آهلة بالسكان بمدينة الحسيمة، مثل حي سيدي عابد، تنظيم وقفات احتجاجية  ، استجابة لمطالب نشطاء بتنفيذ احتجاج يطلق عليه “شن طن”، ويعني الخروج إلى الشارع بشكل مفاجئ دون ترتيبات مسبقة لمباغتة السلطات الأمنية.

وخرج بضع مئات من النشطاء والسكان للاحتجاج في بعض أحياء الحسيمة، بطريقة “شن طن”، حيث طالبوا بحقيقة وفاة العتابي، ومحاسبة المتورطين في ذلك، كما دعوا إلى الإفراج عن قادة حراك الريف.

ومقابل احتجاج “شن طن” الذي نفذه نشطاء الحسيمة  ، والذي قابله وجود أمني مكثف لرصد هذه الوقفة السريعة دون تسجيل أي تدخل أمني عنيف، يستعد شباب الحسيمة لتنفيذ احتجاج “الطنطنة” ابتداء من العاشرة ليلا اليوم .

وتتضمن الخطوة الاحتجاجية الجديدة وقوف السكان في سطوح منازلهم في وقت واحد ومحدد، حاملين أواني المطبخ، حيث يعمدون إلى قرعها لإحداث نوع من الضجيج و”الطنطنة”، كشكل احتجاجي دأب عليه نشطاء الحسيمة منذ أسابيع مضت.

loading...
2017-08-12 2017-08-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي