المحامي البوشتاوي: لن ترهبني مضايقات الامن وسأظل وفيا لمعتقلي الحراك

ندد المحامي عبد الصادق البوشتاوي وعضو هيئة الدفاع عن معتقلي احتجاجات الحسيمة بالتضييق الذي يمارس عليه، بسبب قيامه بواجبه في الدفاع عن الحقوق والحريات، وعن نشطاء ومعتقلي الاحتجاجات ، وكل أحرار الوطن، وذلك ردا على استدعائه من طرف ولاية أمن تطوان، على خلفية تصريحاته وتدويناته المستمرة حول تفاصيل الاحتجاجات.

وعن تفاصيل الاستدعاء وحيثياته، أضاف البوشتاوي عبر صفحته بموقع فيسبوك قائلا” علما انه اليوم وبعد توصلي باستدعاء كمحامي للحضور إلى ولاية أمن تطوان بناء على تعليمات الوكيل العام بالحسيمة، على خلفية بعض المنشورات والتدوينات المتعلقة بموضوع استشهاد عماد العتابي، وبعد حضوري رفقة النقيب بعد أن أخبرني بأن الأمر يتعلق بالاستماع لي كشاهد، إلا أنه وأثناء مجريات البحث التمهيدي من طرف الضابطة القضائية الذي دام حوالي 3 ساعات متواصلة، والذي انصب على المعلومات والأدلة التي حصلت عليها بعد التخابر مع موكلي وبصفتي محامي، وبعد أن اتضح لنا بأن البحث يسير في اتجاه توجيه اتهامات معينة لي، والاستماع إليّ كمتهم قررت رفقة النقيب عدم الاستمرار في الجواب على الأسئلة، والتمسك بمقتضيات المادة 59 من قانون المنظم لمهنة المحاماة، والتي تحصر الاستماع للمحامي في الوكيل العام أو قاضي التحقيق ، وأنجز محضر بذلك ،ووقعت ووقع إلى جانبي الأستاذ النقيب”.

وفي انتظار الأبعاد التي سيأخذها الموضوع، شدد المتحدث على كونه سيظل مخلصا لنشطاء ومعتقلي الاحتجاجات والمتضامنين، ووفيا لجميع القضايا العادلة للشعب مهما كانت الضغوطات والتضحيات، وفق تعبيره.

loading...
2017-08-12 2017-08-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي