جزئيات مهمة بخصوص ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال 11 يناير 1944

آخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 5:08 مساءً
اكلدون ازكاغ

ثمة جزئيات مهمة بخصوص ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال 11 يناير 1944 …

• حزب الاستقلال اراد الركوب على الشعب المغربي بالانفراد في تبنيه للوثيقة دون استشارة الفعاليات السياسية الاخرى وتناسى كذلك تضحيات المقاومين الحقيقيين …

• ليست اول وثيقة للمطالبة بالاستقلال فقد سبقتها وثيقة اخرى سنة 1943 لكن تم تهميشها لانها موقعة من مناضلي الحركة الوطنية بالشمال …

• الموقعين على الوثيقة استفادوا من مناصب حكومية وغيرها ومن تقاعد وتكريم بعد الاستقلال لمجرد التوقيع على وثيقة وأما المقاومين الحقيقيين بالجبال وابنائهم فيعيشون في ظروف مأساوية لانهم ليسوا من محور الرباط /فاس…

وبعد 60 سنة على ما يسمى ب (الاستقلال) فالمغرب مازال ناقص السيادة …أراضيه مازالت (محتلة كما يقول ) من اسبانيا والجزائر وبعض مناطق الصحراء من طرف البوليساريو وموريتانيا ( لگويرة) …اذا يتبين مما سبق ان المملكة المغربية ناقصة سيادة ومن هنا نستغرب من تصدير الدستور الذي يقول ( المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، متشبثة بوحدتها الوطنية والترابية…)

loading...
2017-01-10 2017-01-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي