الداخلية تشن حربا على لباس البرقع في الأسواق المغربية

آخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 5:47 صباحًا

شرعت السلطات الأمنية ابتداء من اليوم الاثنين، بإبلاغ كافة البائعين للملابس التقليدية و الخياطين بضرورة التوقف عن إنتاج و تسويق البرقع(النقاب) بكافة أشكاله في أقرب الآجال الممكنة.

وتفاجأ أحد بائعي الملابس للمحجبات بحي الأحباس بالدار البيضاء بإشعار سلمه اياه قائد المنطقة يأمره بضرورة التخلص من لباس البرقع والامتناع الكلي عن إنتاجه و تسويقه مستقبلا مهددا إياه بالحجز المباشر لكميات البرقع بعد 48 ساعة من تسلمه الإشعار .

وجاء هذا القرار الذي سيطبق في كامل التراب الوطني ابتداء من اليوم الاثنين لأسباب أمنية بعد تحريات السلطات في العديد من الجرائم التي نفذت أخيرا في العاصمة الاقتصادية، كشفت عن استعمال المجرمين لهذا اللباس الذي يباع في الأسواق بثمن يتراوح بين 50 و 60 درهما.

هذا، وأثار القرار موجة غضب بين تجار هذا النوع من اللباس، حيث تساءلوا عن مصير قيمة هذه الألبسة التي اشتروها من شركات مختلفة “لا تقبل إرجاع البضاعة بعد شرائها”.

loading...
2017-01-10 2017-01-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي