إعادة تشغيل الخط البحري المباشر بين فرنسا والناظور

آخر تحديث : الثلاثاء 3 يناير 2017 - 8:08 مساءً

أعلنت الشركة الإيطالية “غراندي نافي فيلسي” أنها أعادت تشغيل الخط البحري الرابط بين ميناء “سيت” بفرنسا وميناء الناظور، خلال نهاية دجنبر الماضي باستخدام باخرة جديدة، وهو الخط المباشر الوحيد الذي يربط المغرب وفرنسا.

وقال باسكال جيلارد، بالمكلف بالتواصل لدى الشركة الإيطالية في فرنسا، “لقد أصبح الطلب متزايدا على هذا الخط الوحيد الذي ربط مباشرة فرنسا والمغرب عبر الطريق البحري”. وتوفر الشركة عدة رحلات خلال الأسبوع، حسب الفترات المختلفة من السنة، يضيف جيلارد في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الفرنسية.

وفي بلاغ لشركة “غراندي نافي فيلسي”، أكدت أنها تتواصل مع السلطات من أجل زيادة عدد الرحلات خلال صيف 2017.

وكان قد توقف تشغيل الخط بين شتنبر ودجنبر من إخضاع سفينة “سناف لاتسيو” للصيانة. وأكد “ماتيو كاتاني” الرئيس التنفيذي للشركة الإيطالية، أن إعادة تشغيل هذا الخط سوف يتم بواسطة السفينة التي تم تجديدها بالكامل، وتجهيزها بمختلف المرافق بما فيها مسجد للرجال وآخر للنساء، إضافة إلى مكان مخصص للأطفال.

وأعلنت الشركة عن تخفيض الأسعار بالنسبة للمسافرين إلى غاية 31 يناير من السنة القادمة، كما سيتم خصم 20 في المائة من ثمن التذكرة بالنسبة للأشخاص الذين سيحجزون ذهابا وإيابا على نفس الخط.

loading...
2017-01-03 2017-01-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي