مواجهة حامية بالسيوف في وجدة…والأمن يطلق الرصاص!

آخر تحديث : الأحد 24 يوليو 2016 - 5:24 مساءً

حسيمة سيتي – اليوم24

اضطر رجل أمن، في وجدة، إلى إطلاق الرصاص، في ساعات مبكرة من صباح اليوم الأحد، لإنهاء عراك بين مجموعة من الشباب استعمل فيه السيوف والهراوات والعصي.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر الشرطة بولاية أمن وجدة، في حدود الساعة الخامسة والنصف من صباح اليوم الأحد، تمكنت من توقيف ستة أشخاص، أربعة شبان وفتاتين، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بتبادل الضرب والجرح العمديين والسكر العلني البين، وحيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع، وتهديد موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه.

وأوضحت المديرية، حسب بلاغ لها نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيهم ينحدرون من عائلتين مختلفتين، ودخلا في خلاف بسبب سوء الجوار بأحد أحياء المدينة العتيقة، قبل أن يتطور الأمر إلى تبادل للضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء أصيبوا على إثر الحادث بجروح.

وأشار البلاغ إلى أن شرطيا تابعا للمجموعة المتنقلة للمحافظة على النظام العام، والذي كان مكلفا بمهام نظامية بالقرب من عين المكان، اضطر إلى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء بعدما هدده أحد المشتبه فيهم وحاول تعريض حياته للخطر.

وقد تم حسب المصدر ذاته، العثور بحوزة المشتبه فيهم، على أسلحة بيضاء عبارة عن عصي خشبية وأدوات حديدية، حيث تم الاحتفاظ بهم جميعا تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وكشف مصدر أمني لـ”اليوم24″ أن الشرطي الذي إضطر إلى إطلاق رصاصة تحذيرية للدفاع عن النفس، مكلف إلى جانب عدد من رجال الأمن، بمهام فرض الأمن بمحيط الإقامة الملكية التي توجد بجانب المقر السابق لولاية جهة الشرق.

loading...
2016-07-24 2016-07-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي