قراءة في خطاب 30 يوليوز بعيون ريفية – خميس بتكمنت

تم استهلال الخطاب الذي امتد لزمن 28 دقيقة بصيغة المفرد في ديباجته ، عرف الخطاب حضور ضمائر المفرد لتسع مرات و افعال المتكلم ل 21 مرة و هو يستعرض الثناء المكارمي قبل الانتقال الى الثناء على من اسماهم بالفاعلين الحقيقيين الذين وقفوا جنبه ، و هنا يطرح السؤال عن احتمال وجود شركاء للقصر مؤثرين في القرار السياسي و غير مدسترين بدعوى ان الخطابات لا تذكر الا المؤسسات المدسترة .

  الانتقال من صيغة المفرد المتكلم ( شخصنة الملك ) الى صيغة متكلم الجماعة تم استهلالها بالاشارة الى وجود فوارق اجتماعية و توسعها و انتشار الفرق في الاطلس و الريف و الصحراء ، قبل الحديث عما اسماه بالورش الاجتماعي للنهوض بهذه المناطق ، و هنا يطرح السؤال عن جدوى مؤسسات الرقابة ما دامت نفس النقطة تم الاشارة اليها في خطاب البحث عن الثروة و قبلها في خطاب 20/08/2013 . نقد عمل القنصليات و السفارات و استعراض هموم المهجرين يجعلنا نطرح سؤالين ، الاول ؛ من يتحمل مسؤولية تجاوزات السفراء و القناصلة ما دام تعيينهم يتم بظهير من طرف منتقدهم نفسه ؟ و الثاني ، بدل التطرق للاوضاع المزرية و معاناة المهاجرين الذين اشتكوا لمحمد السادس نفسه حسب زعمه ، اليس من الاجدر اعطاء امر بتشكيل خلية ازمة و لجنة تحقيق بعد تلقيه الشكاوي مباشرة ؟ ما الجدوى من محورة هَم نعرف بوجوده منذ سنوات خلت ؟

  الحديث عن المنظور الاستراتيجي لاصلاح التعليم و عرض تشخيص علل التعليم العمومي المفتقر للجودة هو اعادة لنفس القول قيل في افتتاح الدورة الخريفية ل 2013 و أعيد بلهجة اشد في خطاب 20غشت2013 و اعادته اليوم هو اقرار بفشل رسمي في ايجاد حلول ناجعة بربط الخلل باللغات تارة و تارة اخرى بالتسعيرة المكلغة .

  تسبيق الاشادة بالعلاقات الافريقية هي اول رسالة غير مباشرة بعد شروع الملقي في الحديث عن العمل الديبلوماسي و السياسة الخارجية ، اذ ان الامر عبارة عن تحدي لشركاءه الاوربيين الذين تخلوا عن اعطاء الاولوية له ، كما ان تسمية ملك السعودية بالاسم و تسمية مشاركة المغرب في عاصفة الحزم ب ” الانخراط في نداء ” السعودية هو اعلان عن إلحاق و تبعية للسياسة السعودية ، كما ان وصف الدول العربية و حكامها بالاشقاء هو انقلاب عن منبثقات الدستور الذي يقر بالانتماء الافريقي للمغرب ، كما ان تسمية فرنسوا هولند و فيليپ السادس هي رسالة اعلان حالة التبني للعراب الفرنسي- الاسباني المستعمران للمغرب من قبل ، و هي في نفس الان رسالة مشفرة ل و.م.أ التي تذبذبت مواقفها من قضية الصحراء و ان اقحام اسماء روسيا و الصين و دول امريكا الجنوبية هو تأكيد لهذا التحدي بدعوى قابلية بحث المخزن عن شركاء استراتجيين بدل و.م.أ.

  كما ان الربط بين الهوية و المذهب المالكي هو محاولة تموقف صريح بأحادية المعتنق الرسمي و نفي لاحتمالية التعدد المعتقدي لسد الباب عن التشيع المهدد لامتيازات المغرب من عطاءات دول البترودولار الخليجية الراعية للوهابية .. بخلاصة شديدة فالخطاب يتبنى مبدأ نقد العمل السياسي الرسمي و يسفه عمل الحكومة و هو امر غير مفاجئ اذ ان الظرفية مواتية لشحن العقل الجمعي لتهييئه لقبول وليد القصر (الپام) لقيادة المرحلة المقبلة ، و هو خطاب خال من الارقام و الخطوط الاستراتيجية و غلب عليه عنصري الشحن و التعبير الانشائي.

خميس بتكمنت

loading...
2015-07-31 2015-07-31

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي