حقيقة الصراع في غرداية على لسان احد ابنائها الامازيغ

تواصلت مع صديقي المزابي و طلبت منه أن يشرح لي بموضوعية….ماذا يقع بغرداية بشكل خاص و منطقة مزاب بشكل عام …. و كانت إجابته كالتالي….تأملوا استطاع الأمازيغ الأباضيون في منطقة مزاب من بناء نظام اقتصادي اجتماعي ثقافي و ديني و قيمي و هذا منذ الدولة الرستمية الأباضية….هذه المنظومة لعلمك ليست فقط تخضع للحكم الداتي بل مستقلة في الواقع تماما عن المنظومة الهجينة التي صنعتها مجموعة وجدة كما يسميها الجزائريون الأحرار ، و المزابيون معروفون بتفانيهم في العمل و التكافل و التضامن الاجتماعي و تجدهم في مختلف أنحاء الجزائر كتجار مسالمين و نسبة الفقر متدنية بينهم ولن تجد بينهم أمي و معروفين بسليمتهم……و هذا النظام اليوم هو مستهدف من طرف نظام العسكري المافيوزي و يستعمل من أجل تنفيذ هذا المخطط الجهنمي أبناء أحزمة البؤس التي تحيط بالمدن المزابية اذ أسكن النظام (الجزائري) هناك مجموعات بشرية منذ نهاية الستينات بعد أن استقدموهم من مختلف المناطق الجزائرية و حتى من خارج الجزائر ،في محاولة لقلب البنية البشرية في المنطقة، و هي نفس السياسة التي يعتمدها النظام اليوم في منطقة القبايل و قد استعملها سابقا في منطقة الأوراس و غيرها.و حطب هذه السياسة هو الأمازيغ المعربون…….( الذين يسمونهم اليوم في الاعلام….بالعرب المالكية و هذا خط أكبير) سألت صيدقي و لما لا يدافع المزابيون عن أنفسهم و هم يشكل أغلبية سكان المنطقة؟، و لما الضحايا يسقطون في صفوفكم دون أن تحركوا ساكن ؟ فأجاب….إن الشباب المزابي يطالبون بحقهم في الدفاع عن النفس….لكن كبار المزابيون يرفضون ذلك رفضا مطلقا سألته من جديد و لما.؟ . فجأني الرد التالي: يقول كبار المزابيون إن الدخول في المواجهة يعني بشكل مباشر مشاركتنا في تخريب بيوتنا بأيادينا….لن نعطي الفرصة لنظام الجنرالات….أن يصل إلى هدفه هذا بسهولة……لن نضيع ما بنيناه و بناه أجدادنا لقرون طويلة فسألته: ماذا عن كبار السكان المحيطين بالمدن المزابية المالكيون أليس بينهم عقلاء؟ فأجاب : هذا مجرد تسويق صحافي للنظام الجنرالات ليس هناك صراع ديني بين أباضيون و مالكيون فسأته :إذن ماهي الحقيقية؟؟؟ أجاب: الحقيقة هي أن ليس كل سكان المحيطون بغردية مثلا يهاجمون المزابيون،و إنما بعض الشباب الذي تربى على حقد المزابيون و منهم من انخرط في الهجوم على المزابيين فقط للنهب …أي وجدها فرصة للإغتناء عن طريق النهب ، و الكثير من السكان الذين استقدموا إلى المنطقة أصبحوا جزء من المزابيون، و منهم من قتل في هذه المواجهات،

ماسين لوناس

loading...
2015-07-10 2015-07-10

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي